BlackBerry-Logo

قامت وكالة الأنباء رويترز بنشر تقرير جديد تفيد فيه بأن إعادة إعمار شركة البلاكبيري المؤلمة التي إمتدت لمدة ثلاث سنوات والتي شملت تخفيض القوى العالملة قد حانت نهايتها. وقد تم الكشف عن هذه المعلومات في مذكرة داخلية صادرة من الرئيس التنفيذي لشركة البلاكبيري السيد John Chen. خلال هذه الفترة الزمنية قامت شركة البلاكبيري بالتخلي عن أكثر من نصف موظفيها. والسبب في ذلك رغبة البلاكبيري في إعادة تعريف نفسها وأن تصبح منافسة في سوق الهواتف الذكية اليوم. في الوقت الراهن، يعمل نحو 7 آلاف موظف فقط في شركة البلاكبيري بالمقارنة مع 17500 موظف قبل ثلاث سنوات.

الآن، بعدما نهت فترة التجديد على المستوى الداخلية، سوف تبدأ الشركة تعيين موظفين جدد لشغل بعض المناصب، مثل تطوير المنتجات، والمبيعات، وخدمة العملاء. وذكر John Chen أيضا بأن البلاكبيري سوف تستغرق وقتا طويلا ولن تتعجل في القيام بهذه العملية، كما أنها سوف تقوم على الأرجح بالبحث عن المشرحين الأنسب والأكثر مهارة. وبخصوص المخاوف المالية للشركة على مدى السنوات القليلة الماضية والتي أزعجب الرئيس التنفيذي للشركة، فقد قال السيد John Chen بأنه واثق من أن الشركة تقوم بعمل جيد في الوقت الحالي وأن الشركة على الطريق الصحيح للتحول المنشود. وقد أكد الرئيس التنفيذي للموظفين أيضا أنه ليس هناك أي هامش للخطأ لإستكمال عملية تحول الشركة بنجاح. ومن المثير للإهتمام أن نرى John Chen يقول بأن البلاكبيري هي الأن في موقف للقيام بعمليات إستحواذ إستراتيجية والتي من شأنها أن تساعد الشركة على زيادة إمكانيات الشركة وكذلك إيراداتها، وتجدر الإشارة إلى أن شركة البلاكبيري قامت مؤخرا فقط بالإستحواذ على الشركة الألمانية Secusmart المتخصصة في مجال الآمن المعلومات من أجل زيادة البنية الأمنية لنظام BlackBerry 10.

إذا لم يكن هناك أحد يريد شراء البلاكبيري في الوقت الراهن، على الأقل وفقا لـ John Chen نفسه، فإن الخيار الوحيد القابل للتطبيق للشركة الكندية هو الوقوف على قدميها ببطء. ولكن هل يمكنها النجاح؟ إذا حكمنا من خلال الهاتف BlackBerry Passport،  فإنه لا يزال لدى الشركة شيء لجذبنا.

المصدر.