الحقيقة هنالك متاجر عبر الأنترنت من الصين تروج لمنتجات مقلدة بشكل احترافي لعدد من الماركات العالمية وهذا يسبب ضرر كبير للشركات نفسها لذلك قررت Gucci  و Yves Saint Laurent التحالف لمقاضاة متجر “علي بابا” الشهير والسبب السماح في بيع الأشياء المقلدة وشحنها إلى حول العالم من ضمنها أمريكا وعدم منع البائعين من بيع الأشياء المقلدة أو أتخاذ اجراء ضدهم.

من جهة أخرى رد Alibaba من أنها تتابع وبقوة هؤلاء التجار  وأن القضية تعتبر مضيعة للوقت ولكن أذا تم الحكم لصالح الشركات ضد Alibaba فأن عليها دفع 2 دولار أمريكي لكل منتج مزور تم بيعه من خلال هذا المتجر وهذا قد يكون مكلف جدا.[Reuters]