كشف فيلم “القطط الأفريقية” عن جوانب خافية في سلوكيات “القطط الكبيرة” بعد متابعة دقيقة وعن كثب لأكثر من عامين للأسود والفهود المنتشرة في محمية ماساي ماراي الطبيعية في كينيا.

0 Comments

Leave a Comment