ان الصين تحاول ان تسحب البساط من الشركات الاروبية و الامريكية و اليبانية و الكورية  عن طريق فرض قيود على صادراتها من المعادن النادرة التي تدخل بصناعة الكمبيوترات و الهواتف الذكية و بعض الاسلحة الذكي حيث انها قللة الكمية التي تصدرها وزوده الكمية للشركات الصينية المحلية  ايضا رفعة الاسعار و خفضتة لشركات المحلية جميع الشركات العالمية سوف ترفع اسعارها لجميع المنتجات التي يدخل بصناعتها المعادن النادرة و بهذا تقوم الشركات الصينية باكتساب الاسواق العالمية بسبب رخص قيمتها و ستكون بنفس مستوى اسعار الشركات الامريكية و الاروبية و العالمية بالوقت الحالي

يعني ضرب عصفورين بحجر واحد

اكتساح الاسواق دون تخفيض لان الشركات الاخرى سوف تطر ان ترفع الاسعار او ان تبداء بالبحث على مزود اخر لهذي العناصر و اعتقد ايضا ان هذا افضل حل حيث سوف تتجها الانظار الى الدول الفيقرا التي يتوفر بها المعادن و الايدي العاملة الرخيصة

ومحاولة فرض سيطرتها على الجميع بما فيهم امريكا

0 Comments

Leave a Comment