طالب مجلس الشعب بطرد السفير الإسرائيلى من مصر وسحب السفير المصرى من تل أبيب ووقف تصدير الغاز للدولة العبرية، وتجميد اتفاقيه الكويز، جاء ذلك بناء على بيان لجنة الشئون العربية، الذى ألقاه رئيس اللجنة السيد محمد السعيد إدريس.

وأكد البيان رفضه الضعف العربى فى إدارة الصراع مع الكيان الصهيونى، والتهاون الذى وصل للتعاون والتطبيع بسبب سياسة المخلوع وسيده الأمريكى على حساب مصالح وطنه، وهو ما جعله ذخراً للعدو.

وشددت اللجنة فى بيانها، على ضرورة تبنى خيار المقاومة بكافة أنواعه وأشكاله، ورد الاعتبار لهذا الخيار لتحرير الأرض المحتلة والعودة لتفعيل سياسهة المقاطعة العربية الشاملة، لاعتبارها سندا قويا للمقاومة ومطالبة الدول العربية بتجريم الاعتداءات الصهيونية، ودعم كل فصائل المنظمات الفسلطينية للتوحد ونبذ الخلافات، وطالب البيان الحكومة المصرية بفتح ملف الخطر النووى الإسرائيلى الذى يمثل تهديدا للأمن القومى المصرى.

0 Comments

Leave a Comment