في محاولة للرجوع للساحة بعد غياب طويل، HTC تتعاقد مع شركة ST Ericsson لإنتاج معالجات تعتمدها HTC تحت غطاء هواتفها، والتي من شأن تلك المعالجات أن تخفض بشكل كبير في تكلفة صناعة الهاتف، وهذا سيؤدي إلى انخفاض تكلفة الأسعار. لم تكن تلك الشراكة مجرد قول، فـHTC بالفعل قد أعلنت عن معالجين من صناعة ST Ericsson كلاهما يعتبران من الفئة المتوسطة، أحدهما يدعى Spreadtrum، والآخر Broadcom. كذلك قامت HTC بالإعلان عن ثلاثة أجهزة من سلسلة الـDesire والتي تعتبر من الفئة المتوسطة، أولاها كان Desire 501 والذي يمتلك معالج ST Ericsson U8520 ثنائي النواة بتردد 1.15GHz، وهنالك أيضًا الهاتف Desire 601 والذي يمتلك معالج Broadcom Java رباعي النواة بتردد 1.2GHz، كما أعلنت عن أقوى تلك هاتف في السلسلة وهو Desire 700 والذي يمتلك معالج Spreadtrum Shark quad رباعي النواة بتردد 1.2GHz، وآخر هواتف المجموعة كان Desire 300 وهو الهاتف الوحيد من الهوافت المعلنة- الذي يمتلك معالج من تصنيع Qualcomm.

جميعنا يعلم أن شركة HTC تعاني من مشاكل عديدة، فخسائرها تتوالى نتيجة هيمنة العملاقين Samsung و Apple، كما أنها لم تنل الإقبال من قبل الصينيين أو الأسواق التي تساهم في تحسين أوضاع الشركة، ولعل هذه الخطوة ترسم لـHTC الخط المستقيم للشركة، فربما انخفاض تكلفة الهاتف بسبب فلة تلكفة معالجات ST Ericsson سيساهم في زيادة هامش الأرباح، وبالتالي تحسن أوضاع الشركة، عمومًا نحن نتمنى أن تكون معالجات ST Ericsson قوية كمعالجات Qualcomm وألا تكون حسنتها في انخفاض تكلفتها فقط.

[Phone Arena]